الدورة الرابعة لمهرجان اسوان لأفلام المرأة

10/6/2020 - 3:26:10


اختارت إدارة مهرجان أسوان الدولي في دورته الرابعة 31 فيلماً، يمثلون 29 دولة للمشاركة في مسابقات المهرجان التي ستعقد في الفترة من 10 إلى 15 شباط القادم، من بينهم أفلام تعرض لأول مرة عالمياً. 
ومن الأفلام التي تنافس على جائزة الفيلم الطويل مجموعة من الأفلام العالمية منها الفيلم الروائي المصري "بعلم الوصول"، الذي سيعرض في افتتاح المهرجان، وهو سيناريو وإخراج هشام صقر، بطولة بسمة، محمد سرحان، بسنت شوقي، وتدور أحداث الفيلم عن زوجة تحاول مواجهة أفكارها الانتحارية وحدها، بعد تعرض زوجها للحبس على ذمة قضية، ويتعرض الفيلم لعدة جوانب تخص المرأة داخل المجتمع المصري، من خلال عدة شخصيات تمثل نماذج مختلفة.

كما يشارك في المسابقة الفيلم الروائي (Aga's House) "منزل آجا"، وهو إنتاج 4 دول هي كوسوفو، ألبانيا، كرواتيا، فرنسا، سيناريو وإخراج لينديتا زيتشيراي، وتدور أحداث الفيلم من خلال مجموعة من النساء المختلفات يعشن معًا في منطقة جبلية نائية، والرجل الوحيد في هذا المنزل هو آجا، ابن إحدى هؤلاء النسوة، وتقع مشكلة مفاجئة لهم ليصبح آجا هو المنوط بإصلاح الأمر.

ويخوض السباق على جوائز المسابقة الفيلم التسجيلي (Confucian Dream) "الحلم الكونفوشيوسي"، وهو إنتاج أمريكي صيني من إخراج وتصوير ميجي لي، وخلال الأحداث نتابع تشاويان، التي تخرجت في مجال تقني، وتحاول الإجابة على فراغها الداخلي في دراسة كتابات كونفوشيوس، وتريد نقل الأسس الأخلاقية لهذه المدرسة الفلسفية التقليدية لابنها الصغير تشن.

ويُشارك كذلك بالمسابقة الفيلم الروائي الهولندي (Instinct) "غريزة"، إخراج هالينا راين، وبطولة كاريس فون هوتين، مروان كينزاري، وتتابع الأحداث طبيبة نفسية مخضرمة، مفتونة تمامًا بالجاني الذي تعالجه في مؤسسة عقابية، على الرغم من خبرتها وتجربتها العملية الكبيرة.

كما يشارك أيضًا الفيلم الروائي المجري (On the Quiet) "في هدوء"، إخراج زولتان ناجي، وبطولة غابور ماتي، إريك ميجور، لولو بونار، وتدور أحداث الفيلم في المجر المعاصرة، حيث يقرر ديفيد، المراهق غير المسؤول، الوقوف مع فتاة تبلغ من العمر 13 عاما تتعرض للتحرش من قبل مدرس الموسيقى.
ومن البرازيل يعرض الفيلم الروائي (Pacarrete) "بكاريته" ، إخراج ألان ديبرتون، وتدور أحداث الفيلم عن راقصة باليه عجوز عملت على مر السنين كمدرسة للرقص والباليه الكلاسيكي في فورتاليز، وبعد التقاعد تعود إلى مسقط رأسها، وتقرر تقديم عرض راقص هدية لسكان البلدة.

ومن المغرب يعرض الفيلم الروائي "مواسم العطش" إخراج حميد الزوغي، وبطولة فدوى طالب، بدر الدين الغطاس، راوية، نهيلة بن مومو، وتدور الأحداث داخل قرية مغربية في ستينيات القرن الماضي بعدما أجبر الرجال على مغادرة القرية من أجل العمل في الحقول ومناجم الفحم، تاركين وراءهم نساءهم تذبلن في عوالمهم الخاصة.

اما في مسابقة الفيلم القصير فتتنافس مجموعة كبيرة من الأفلام منها الفيلم البريطاني الإيطالي التسجيلي (Brigitte) "بريجيت"، والمعروض خارج المسابقة، وهو سيناريو وإخراج المخرجة لين رامزي الحاصلة على عدة جوائز من مهرجان كان.  وتدور الأحداث حول بريجيت لاكومبي، أحد أبرز المصورين الفوتوغرافيين في العالم، حيث تشارك في تصوير فيلم وثائقي عنها في هذا الفيلم، وتناقش حياتها وأفكارها مع المخرجة لين رامزي، ونرى بريجيت بشخصيتها العملية الحميمة.

ومن مصر يشارك الفيلم الروائي (Extra Safe) "آمن جدًا"، وهو سيناريو وإخراج نوران شريف، وبطولة ثراء جبيل، سلوى محمد علي، وخلال أحداث الفيلم تذهب نهى، البالغة من العمر 28 عامًا، إلى الصيدلية لشراء الواقي الذكري، تظهر والدتها فجأة ليتحول الوضع كله رأسا على عقب، وتجد نفسها تكافح مع سلسلة من الأحداث غير المرغوب فيها.

كما يعرض أيضاً من مصر الفيلم التسجيلي (!Heart, You Deserve That) "تستاهل يا قلبي"، وتدور أحداث الفيلم عن الضغوط الاجتماعية التي تمر بها النساء غير المتزوجات اللاتي تجاوزن الثلاثين من العمر. ومن أسبانيا يعرض فيلم التحريك (Certain poor shepherds) "الرعاة الفقراء"، وتدور الأحداث في أيام أحد أيام الشتاء من خلال كلب يُدعى ليلا يحرس الماعز وعنزة تدعى إما، وقطيع من الماعز، يبدأون في متابعة نجم شديد السطوع، ومن هنا تبدأ الرحلة التي ستغير حياتهم إلى الأبد.

ومن فينزويلا يعرض الفيلم الروائي (High Tide) "مد عالي"، وتدور الأحداث في منزل كارمن حيث تعيش مع طفليها بين الحياة اليومية الطويلة التي يتغيب عنها زوجها.

كما يعرض أيضًا بالمسابقة الفيلم العراقي الروائي (I Will Wait) "سأنتظر"، وهو سيناريو وإخراج محمد شرواني، وبطولة روزان هاماجازا، أنور شكساني، رضا محمد، وخلال الأحداث تترك سهيلة رضيعها لدى جيرانها لتكسب ما يكفيها من المال، لكنهم ينزعجون من الرضيع ولا يرغبون في الاعتناء به، فييتعين على سهيلة أن تجد طريقة للطفل حتى تتمكن من مواصلة عملها حتى يعود زوجها من الحرب.

ومن إنتاج بلجيكا ولبنان يعرض الفيلم التسجيلي (Pacific) "باسيفيك"، وهو إخراج وتصوير إنجي عبيد، وتدور الأحداث داخل برج "باسيفيك" في بروكسل المعروف باسم "برج الانتحار"، بعد العديد من حالات ومحاولات الانتحار التي وقعت فيه منذ السبعينيات وحتى اليوم.

ويشارك أيضاً بالمسابقة الفيلم الروائي (Pick a Name) "اختر اسمًا"، وهو إنتاج جمهورية التشيك وكوسوفو، وإخراج دريتيرو مهمتاج وبطولة دورسا ريكشا، فيوريلا شالا، منصور صافيتشيو، وخلال الأحداث تستكشف نورا ذات العشرين عاما، وهي أم عزباء مهاجرة، طرقًا بديلة لتجنب الترحيل من جمهورية التشيك بعد رفض طلب اللجوء.
ويعرض بالمسابقة أيضاً الفيلم الروائي (Roqaia) "رقية" وهو إنتاج أفغانستان وبنجلاديش، سيناريو وإخراج ديانا صاقب جمال، وبطولة رقية رسولي، أسد الله رسولي، وتبدأ الأحداث بعد أن نجت "رقية" البالغة من العمر 12 عاما من هجوم انتحاري، حيث تجد نفسها وسط جنون إعلامي، وهي تتعامل مع صدمتها بنفسها.

ومن إسبانيا يعرض الفيلم التسجيلي (Sewing Futures) "حياكة المستقبل"، إخراج إنريكي راي، وتدور الأحداث من خلال مجموعة من النساء الأفريقيات تتحدثن عن المصاعب والعقبات التي يواجهنها عند مغادرة بلادهن والوصول إلى بلد يعتمدن فيه على أنفسهن وﻻ يُجِدن التحدث بلغته الأصلية.

كما يشارك الفيلم الصربي التسجيلي (The Harvesters) "الحاصدون"، وهو سيناريو وإخراج جالا نيجريللو، وخلال أحداث الفيلم تعمل روزا، البالغة من العمر 82 عامًا، مع ابنتها في جمع الثمار في جبل إيفانيتشا، بصربيا، ويعملون معا في الحقل طوال اليوم، وفي الأعمال المنزلية ليلًا ورغبة روزا الوحيدة هي الذهاب إلى البحر للمرة الأولى.

ومن كوريا الجنوبية يعرض الفيلم الروائي (To Each Your Sarah) "سارة لكل منكم"، سيناريو وإخراج كيم ديوك-جيون، وبطولة أوه ميني، جيون سو هيون، كيم جايونج.  وخلال أحداث الفيلم تعود جونج جا، البالغة من العمر 51 عاما، إلى مسقط رأسها بعد أن شعرت بالإحباط من حياتها في سيول، وهناك تبدأ العمل في مجزر تحت اسم "سارة" لإخفاء محنتها البائسة عن الآخرين، عندما تلتقي بشخص يناديها باسم "جونج جا".
(عن اليوم السابع- بتصرف)
 





تعليقات

اضف تعليق

اخر المقالات

الصور الأولى للقاء فيروز والرئيس الفرنسي

الصور الأولى للقاء فيروز والرئيس الفرنسي


نشر الحساب الرسمي لأيقونة الفن اللبناني المطربة فيروز على


وفاة الفنانة شويكار وتاريخ لا ينسى من البهجة والكوميديا الإنسانية

وفاة الفنانة شويكار وتاريخ لا ينسى من البهجة والكوميديا الإنسانية


بينما كانت الرحلة كلها تمثل تاريخا من البهجة والسعادة لجمهورها، جاء مشهد النهاية مؤلما وحزينا، حيث شيع أمس جثمان النجمة الراحلة من مستشفى الصفا، إلى مثواها الأخير بمقابر الأسرة بمدينة 6 أكتوبر بعد أداء صلاة الجنازة عليها


فيلم هذه ليلتي يفوز بالجائزة الذهبية في مهرجان جنيف الدولي للأفلام الشرقية

فيلم هذه ليلتي يفوز بالجائزة الذهبية في مهرجان جنيف الدولي للأفلام الشرقية


حصل فيلم هذه ليلتي على الجائزة الذهبية في المسابقة الرسمية لـمهرجان جنيف الدولي للأفلام الشرقية...


نقلة نوعية للسينما التونسية مع بدء عرض أفلامها على نتفليكس

نقلة نوعية للسينما التونسية مع بدء عرض أفلامها على نتفليكس


في مطلع القرن الحالي، كانت السينما التونسية في ما يشبه حالة موت بطيء، إذ لم تكن تنتج أكثر من فيلمين أو ثلاثة في السنة...


تأجيل حفل توزيع جوائز غولدن غلوب إلى فبراير 2021 بسبب كورونا

تأجيل حفل توزيع جوائز غولدن غلوب إلى فبراير 2021 بسبب كورونا


قال منظمو الحفل السنوي لتوزيع جوائز غولدن غلوب للسينما والتلفزيون يوم الاثنين إنه تأجل إلى فبراير شباط 2021...